برقية تهنئة مكتب الثقافة والإعلام القومي للرفيق المناضل علي الريح السنهوري الأمين العام المساعد

بسم الله الرحمن الرحيم

(وَلتُكمِلُوا العِدَّةَ ولتُكَبِّروا اللهَ علَى ما هَداكُم ولَعلَّكُم تَشكُرون)

صدق الله العظيم

 

الرفيق المناضِل علي الرّيح السَنهوري الأمين العام المساعد حفظكم الله

الرفاق أعضاء القيادة القومية حفظكم الله

 

يسُرّنا أن نتقدم إليكم ومن خلالِكم إلى الرفاق أعضاء قيادات الأقطار وكوادِر وقواعد الحزب وكافة جماهيره في عموم الوطن العربي والمهاجر بأحرِّ التَهاني وأطيَب التَبريكات لمناسبة حلول عيد الفطر المبارك أعاده الله تعالى عليكم باليُمن والبركات.

 إنَّ من فضل الله تعالى على عبادِهِ، أنَّه سبحانه فَضَّل بعضهم على بعض بالجهادِ والنضال لما فيه خير وطنهم، وجعلَ ذلك اختباراً للإيمان الحقيقي من خلال ما يسعون إليه من فضائل الأعمال في خير شعبهم وخدمة أبناء أُمَّتهم. فطوبى لمَن تواصَلَ مع الله تعالى في عباداتِه، ولم يقطع تواصله مع أبناء أمَّته، فلم يألُ جهداً في سبيل خدمة قيَمه ومبادئه التي نذر نفسه من أجلها.

 والمناضلون في البعث العظيم، وفي طليعتِهم القيادة القومية، هُم في مقدّمة مَن يربطون القول بالعمل، فيجسِّدون إيمانهم بالله تعالى وبرسالته السَّماوية بخدمة وطنهم وأبناء أُّمَّتهم العربية المجيدة.

 هكذا هو دور المناضلين في حزب الأمة، حزب البعث العربي الاشتراكي، فهم يستشعرون قيمة ودور الإيمان في رفد مسيرة الجهاد والنضال من أجل تحقيق أهدافهم الرساليّة الخالدة التي آمنوا بها وأقسموا على تحقيقِها.

 إنَّها أيُّها الرفاق المناضلون، أيَّامٌ جليلةٌ قضيتموها في عبادة الرحمن، وفي العمل الدؤوب في قيادة البعث، والاستجابة لمعاناة ومتطلبات المرحلة المهمَّة والخطيرة التي تمرّ بها أمتنا العربية، وكلّ ذلك يحفزّنا على العمل والعطاء المستمر، وتقديم التضحيات الجسام، على طريق تحقيق أهداف أمتنا المجيدة ونضال ابنائها في كل شبر من أرض الوطن العربي الكبير يتقدمهم شعبنا البطل في فلسطين الحبيبة، وهو يتصدى لآلة  الاضطهاد والقتل الصهيونية، وشعبنا العراقي في ثورة شبابه التشريني المباركة، وفي اليمن حيث يقاوم المشروع الفارسي وعصابات الحوثي، وفي السودان الأبيّ الذي ينتفض على الانقلابيين المُطَبِّعين مع الكيان الصهيوني.

 ولأن الله تعالى ينصر الأمة التي تنتصر لنفسِها، فكلنا ثقة بانه سبحانه سيمدّ أبناء امتنا بالقوّة والقدرة والثَبات حتى تحقيق النصر الناجز.

فكلُّ عامٍ وأنتم وحزبنا العظيم بألف خير، أعاده الله علينا وقد تحقَّقت بهمة المناضلين، أهداف بعثنا العظيم في وحدة الأمة وحريَّتها وتقدمها وازدهارها.

 

مكتب الثقافة والإعلام القومي

في الأول من عيد الفطر المبارك

2/5/2022

مشاركة المحتوى
Author: