مكتب تنظيم خارج الوطن في القيادة القومية ينعي المناضل الكبير الدكتور عزيز القزاز “ابو عمار” .

مكتب تنظيم خارج الوطن في القيادة القومية ينعي المناضل الكبير الدكتور عزيز القزاز “ابو عمار” .
ينعي مكتب تنظيم خارج الوطن في القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي الى مناضلي الحزب وجماهير الامة والجالية العربية في المانيا ، الرفيق المناضل الدكتور عزيز القزاز الذي وافته المنية صبيحة يوم الاحد ٥ كانون الأول بعد معاناة مع المرض الناتج عن اصابته بفيروس الكورونا. وبوفاته يفقد الحزب واحداً من خيرة المناضلين الذي حولوا قضية العراق الوطنية قبل وبعد احتلاله الى قضية رأي عام دولي ، من خلال الدور الذي اضطلع به في المانيا خاصة وعلى مستوى الساحة الاوروبية عامة. وبقدر ماكانت قضية العراق بما هي تحرير من الاحتلال بكل شخوصاته وافرازاته ، تشكل هماً يومياً له ، كانت قضايا الامة العربية وفي الطليعة منها قضية فلسطين وقضايا الحريات العامة والديموقراطية دائمة الحضور في نشاطاته والفعاليات التي كان يديرها او يشارك فيها دعماً لهذه القضايا.
لقد كان الفقيد الكبير كريم النفس ، طيب السجية ، صديقاً صدوقاً ، لم يتوان لحظة عن تلبية واجب نضالي او اجتماعي انساني. وان رفاقه في الحزب كما كل من عرفه وتعرف عليه من ابناء امته في عالم الاغتراب وفي داخل الوطن ، سيشعرون بثقل المصاب الاليم لفقد رمز من الرموز الوطنية والانسانية قضى ردح حياته في خدمة قضايا شعبه وامته وقدم الصورة المثلى للانسان العربي في البيئة المجتمعية التي عاش فيها وتعايش معها لما تميز به من دماثة الاخلاق وحسن المعشر والتحلي باعلى درجات العصامية والمناقبية.
ان مكتب تنظيم خارج الوطن في القيادة القومية للحزب ، وقد تلقى ببالغ الاسى والحزن نبأ وفاة الرفيق الدكتور عزيز القزاز والذي شغل عضوية المكتب لفترات طويلة ، يتقدم من الرفاق في المانيا وفي تنظيمات عالم الاغتراب ومن اسرته الكريمة باحر التعازي الرفاقية والاخوية داعياً لهم ولكل ذويه ومحبيه بطول العمر وان يلهمهم الله الصبر والسلوان ويرحمه ويغفر له ويحسن مثواه ويسكنه فسيح جنانه بجانب الشهداء والصديقين والابرار .
مكتب تنظيم خارج الوطن في القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي.
في 5 / 12 / 2021
مشاركة المحتوى
Author: