م/ بيان بمناسبة الذكرى الاولى لاستشهاد الرفيق القائد عزة إبراهيم الدوري

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 حزب البعث العربي الاشتراكي القومي

 قيادة قطر اليمن المؤقتة  

 امة عربية واحدة

 ذات رسالة خالدة

 م/ بيان بمناسبة الذكرى الأولى لاستشهاد الرفيق القائد عزة ابراهيم الدوري

 

 يا جماهير حزبنا العظيم على امتداد وطننا الكبير…

يا جماهير امتنا العربية المناضلة

 يا شعبنا اليمني العظيم

 تحل علينا في مثل هذه الايام ذكرى مؤلمة هي ذكرى رحيل أحد القيادات العظيمة لحزبنا رحيل الرفيق عزة ابراهيم الدوري المناضل البعثي الجسور الذي نمى وترعرع في مدرسة البعث العظيم وواكب مسيرة حزبنا في العراق منذ بدايات التأسيس بكل ما فيها من معارك خاضها حزبنا ضد الانظمة الاستبدادية التي حكمت العراق واستلم قيادة الحزب بعد استشهاد الرفيق المناضل القائد صدام  حسين المجيد بعد ان واجها معا اعتى معركة خاضها حزبنا في مواجهة الهجمة الصهيونية الامبريالية، تلك المواجهة الشرسة التي جمعت فيها الامبريالية كل جيوشها وقواها وحشدت كل اساطيلها وجيشت كل اعلامها  واستخدمت كل عملاء ها  في المنطقة ودفعت بكل عملاءها الطامعين بخيرات امتنا العربية.  في تلك المواجهة كان الرفيق عزة ابراهيم يقود الحزب في العراق بكل حنكة واقتدار.

 

إن الصهيونية والامبريالية كانت تدرك كل معاني النهضة والثورة التي كان يقودها حزب الثورة العربية حزب البعث العربي الاشتراكي وكانت ترى الخطر الذي يشكله ذلك الحزب بل إن تجربة حزبنا في العراق قد انتهجت خطاً قومياً جاداً وكان يشكل خطراً على مصالح القوى الامبريالية وعبثها بالأمن القومي. فتحمل الرفيق القائد عزة إبراهيم قيادة الحزب في تلك الظروف وتحمل مسؤولية الجهاد والتحرير.

 

 الرحمة الواسعة للرفيق عزة إبراهيم الدوري وكل الرفاق الذين تولوا قيادة مسيرة البعث العظيم

 

 عاش حزبنا العظيم المجد والخلود لكل أبطاله العظام.

 

حزب البعث العربي الاشتراكي القومي.

مكتب أمانة السر

صادر بتاريخ ٢٠٢١/10/25

مشاركة المحتوى
Author: