سلسلة منجزات ثورة البعث- الحلقة الخامسة عشر

حزب البعث العربي الاشتراكي                                                       أمة عربية واحدة

       القيادة القومية                                                                       ذات رسالة خالدة

  مكتب الثقافة والاعلام القومي

 

سلسلة منجزات ثورة البعث

بمناسبة الذكرى السنوية لقيام ثورة السابع عشر من تموز المجيدة عام 1968، يسر مكتب الثقافة والاعلام القومي ان يقدم بهذه المناسبة العزيزة على قلوب العراقيين والعرب جميعاً سلسلة من المقالات التي تتناول بعض جوانب التحولات الجذرية التي احدثتها الثورة والانجازات العظيمة التي حققتها خلال قيادتها للحكم الوطني في العراق للفترة 1968 -2003م.

الحلقة الخامسة عشرة

قطاع الموارد المائية ومشاريع الري

 واستصلاح الأراضي الزراعية

الدكتور عبدالستار ذنون

اهتمت ثوره تموز بالموارد المائيه وتطوير مشاريع الري لغرض النهوض بواقع الانتاج الزراعي كما هو الحال في جميع مناحي الحياه . وكان اول انجازلها استحداث وزاره للرى في عام 1969 ,يقع على عاتقها اجراء الدراسات والتخطيط والتنفيذ ومن ثم الاشراف على التشغيل. فاستحدثت عده ‏‏منشآت  ومديريات متخصصه لهذا الغرض .كما تم الاستعانه بالخبراء العراقيين من المتخصصين في الجامعات العراقيه كذلك تم التعاقد مع خبراء من الاتحاد السوفيتي واستشاريون عالميون من بريطانيا وامريكا والمانيا.

ولغرض تهيئه الملاكات المتخصصه من مهندسين وفنيين تم استحداث اقسام هندسه الري في جامعات بغداد  والموصل ومن ثم البصره وبنفس الوقت ركزت على افتتاح معاهد متخصصه في مختلف المحافظات  .

وفيما يلي استعراض لاهم المشاريع الكبرى في مجال الموارد المائية.

ا- مشاريع السدود

تم تنفيذ مجموعه من السدود الكبيره لتنظيم وخزن المياه اهمها سد صدام في محافظه نينوى وسد القادسيه في محافظة الانبار  اللذان ينظمان تدفق مياه نهري دجله والفرات في مدخل الاراضي العراقيه

لخزن المياه في مواسم الفيضان وتنظيم تدفق المياه بالاضافه لتوليد الطاقه الكهربائيه.

ولعل اهم انجاز للسدود كان سد العظيم الذي يعد مفخره للخبرات العراقيه ، حيث صمم ونفذ على ايدي الكوادر العراقيه وهو اول سد ينفذ دون الاعتماد على الشركات الاجنبيه وانجز  في فتره الحصار الظالم.

كما باشرت الملاكات الهندسيه في تنفيذ سد بادوش على نهر الزاب في نهايه عقد الثمانينات ، الا ان العمل توقف بعد العدوان الثلاثيني على العراق في عام 1991. وفي نفس الفتره تم بناء مجموعه من السدود الصغيره في وديان الصحراء الغربيهوبلغ عدد السدود الصغيره اكثر من اربعه عشر سدا.

سد صدام

سد صدام هو سد يبعد حوالي 50 كم شمال مدينة الموصل في محافظة نينوى شمال العراق على مجرى نهر دجلة. افتتح عام 1985، يبلغ طوله 3.2 كيلومترا وارتفاعه 131 مترا، يعتبر السد أكبر سد في العراق ورابع أكبر سد في الشرق الأوسط

 

 

سد القادسية

يقع سد القادسية على بعد ٧كم عن مدينه حديثة ويبلغ ارتفاعه ٥٧ متر وطول السد عند قمة السد ٨٩٣٣ متر في حين يبلغ عرض السد في القاعدة ٣٨٦ متر.ويبلغ حجم الخزن الكلي ٨.٩ مليار متر مكعب ومساحه خزن ٥٠٧ كيلو متر مربع افتتح السد في 1/5/1985

صورة لجسم السد والبحيرة

 

 

 

سد العظيم

 هو سد يقع على نهر العظيم 133 كلم شمال شرق بغداد ضمن محافظة ديالى في العراق وهو من مشاريع الري للسيطرة على فيضان نهر العظيم، وتأمين كميات المياه اللازمة لري المساحات المزروعة في حوض العظيم، وكذلك يستفاد منه في توليد الطاقة الكهربائية 27  ميغا واط. وتبلغ سعته التخزينية حوالي 1,5 مليار متر مكعب

 

ب- مشاريع النواظم والسداد

تنفيذ ناظم الثرثار وربط بحيره الثرثار مع نهري دجله والفرات بقناتين سميت الاولى قناه ذراع دجله والثانية قناه ذراع الفرات. ومن مشاريع النواظم والسداد المهمه فقد تم تنفيد سده الهنديه الجديده في محافظه بابل وناظم قلعه صالح في محافظه ميسان

جــ- مشاريع الري واستصلاح الاراضي

تم تنفيذ العديد من مشاريع الري والاستصلاح المشاريع اهمها مشروع الاسحاقي للري الذي شمل محافظتي صلاح الدين وبغداد ويعتبر من المشاريع العملاقه التي تستخدم اساليب الري الحديثه ، الري بالقنوات الكونكريتيه المعلقه والري بالرش والتنقيط.

كما تم تنفيد اكبر  مشروع استصلاح هو مشروع ري الجزيره الذي شمل مساحات واسعه من الاراضي الزراعيه التي تعتمد الري الحديث في محافظات دهوك والموصل وصلاح الدين.

 

مخطط لمشروع ري الجزيرة بمراحله الثلاث

 كذلك تم تنفيد مشاريع استصلاح الاراضي  ومشاريع الري في محافظات واسط وبابل وذي قار والقادسية  مثل مشروع الصويره والاسكندرية وجبله والهندية.

ولغرض زياده الرقعه الزراعيه واستصلاح الاراضي فقد تم تنفيذ مشاريع البزل ابتداء من محافظه بغداد وانتهاءا بمحافظه البصره وتم تجميع مياه البزل في مشروع المصب العام (النهر العظيم ) ليصب في مياه الخليج مباشرتا لغرض الحفاظ على نوعيه المياه في نهر الفرات وشط العرب بالاضافة الى تكتيف ضفاف نهر الفرات في منطقه هور الحمار لغرض ضمان عدم تلوث المياه باختلاطها مع مياه هور الحمار ذي الملوحة العاليه.

البرنامج الوطني للاستخدام الأمثل للمياه

ومن الانجازات المهمه في اثناء فتره الحصار الظالم استحداث البرنامج الوطني للاستخدام الامثل لمياه نهر الفرات وكذلك البرنامج الوطني للاستخدام الامثل لنهر دجله بمساهمه الباحثين من الجامعات ومراكز البحوث في ‏ الدائرة الزراعية في ديوان الرئاسة ومنظمه  الطاقة الذرية ووزارات الري والزراعه والتعليم العالي والبحث العلمي

وقد خصصت الموازنه الماليه لهذه البحوث على مدى سبع سنوات

واثمرت هذه الجهود اولا بتقليل الضاءعات في مياه الري ، استخدام طرق الري الحديثه . زياده الغله الزراعيه في الدونم الواحد حيث بلغت على سبيل المثال غله الدونم الواحد من الحنطه ١١٠٠ كيلو في حين ان معدل الغله كان ٧٠٠ كيلو للدونم الواحد،

وشملت هذه البحوث التطبيقيه استنباط بذور مطوره للمحاصيل الاستراتيجيه الغذائيه لغرض زياده الانتاج من هذه المحاصيل.

 

مشاركة المحتوى
Author: