قيادة القطر السوري: بيان سياسي حول مسرحية تجديد الولاية الرابعة لرئيس النظام في سوريا

حزب البعث العربي الاشتراكي

القيادة القومية

قيادة القطر السوري

بيان سياسي حول مسرحية تجديد الولاية الرابعة لرئيس النظام في سوريا

يا أبناء شعبنا المناضل الصابر في سوريا الحبيبة.

ياشباب سوريا داخل أسوار النظام وفي المنافي و مخيمات الشتات.

 

ها هي المسرحية/ المهزلة قد انتهت، وذلك بعد الإعلان عن نتائجها المعروفة سلفاً وها هو إلاعلام الرسمي يحتفل بالفوز العظيم في أبواق اعلامه على مسامع الفقراء والمظلومين والمغيبين وأمام اعين الملايين داخل الوطن وخارجه ممن قاطعو مهزلة الانتخابات ولم يصوتوا في دوائر الأمن والمخابرات ولا في السفارات والقنصليات في معظم الدول والقارات.

 

في كل الأحوال فان النتائج المعلنة بشكل رسمي رسخت ماهو مؤكد ومعروف عن النظام من تهم الكذب والمزايده والتزوير المعروفة منذ بداية الحقبة الأسدية حيث جرى الاخراج والاعداد والتنفيذ من قبل الأجهزة الأمنية المعروفه ودون وجود رقابة شعبيه نزيهة ومستقلة ولا رقابة من منظمات حقوقية دولية و إنسانية معروفة مما يفقد النتائج الرسمية مصداقيتها على صعيد وطني و دولي.

 

إن شعبنا السوري يعرف حق المعرفة ان الشفافية كمفهوم غير موجودة في قواميس وقوانين السلطة الحاكمة وكافة فروعها ومؤسساتها بدءا من الرئاسة إلى حزب السلطة إلى مجلس الشعب إلى مجالس الإدارات المحلية مروراً بالاتحادات والنقابات والجمعيات على اختلاف أنواعها ووصولاً إلى الأحزاب المنضوية تحت مايسمى بالجبهة الوطنيه التقدميه اللتي تعتبر أحد ديكورات النظام الأسدي.

 

ويعرف شعبنا أيضاً أن الأسماء واللوائح اللتي تترشح لهذه الإطارات تخضع إلى تدقيق صارم وشروط وضوابط وقيود لاتنتهي إلا بتوقيع أصحابها على الولاء الكامل والمطلق للنظام ورئيسه.

 

وفيما يتعلق الأمر بمنصب الرئاسة فإن الولاء يحمل معنى مزدوجاً، الأول حسب ماهو مدون في الدستور والثاني حول ماهو مقرر بالأمر الواقع، أي أن الرئيس هو حكر على السلالة الأسدية دون غيرها وذلك تنفيذاً لإرادة حافظ الأسد شخصياً ومن بعده عائلته والمجلس الملي العشائري الذي يواليه.

 

ياشباب سوريا الأحرار إن الأوضاع الكارثية اللتي يعيشها قطرنا السوري تدعونا إلى التوجه إليكم بنداء المسؤولية التاريخية الملقاة على عاتقكم باعتباركم الشاهد الحي على هذه المسرحية الهزلية وشبيهاتها من الأحداث اللتي تواجهونها في حياتكم اليومية.

 

وهذا النداء أيضاً موجه إلى آبائكم وذويكم ممن عايشوا الحقبة الأسدية الظالمة والمظلمة لكي يطلعوكم على كل المآسي والكوارث والجرائم اللتي ارتكبها النظام الحاكم بحق الوطن لأن شهاداتهم الحية هي بمثابة وثائق للتاريخ الأسود لهذا النظام.

ونوجه إليكم هذا النداء أولاً لتتحسبوا من القادم الأسوأ لوطنكم العزيز ومستقبلكم الواعد، إذا ما استمر هذا العهد وتمادياً في غيه وظلاله وقتل شعبه وتدمير وطنه. وثانياً لكي تأخذوا دوركم وتتحملوا مسؤوليتكم وتقوموا بواجباتكم في فرض ديمقراطية المضمون والمعنى لاديمقراطية الشكل والعنوان واستعراضات ومزايدات النظام ونجد من واجبنا المهم والأهم ياشباب سوريا الوطن المستباح أن تتعرفوا بأنفسكم على اللذين أشبعوا هذا الوطن خراباً ودماراً وفرطوا بأرضه وانتهكوا محرماته وأجرموا بحق شعبه وتاريخه ومقدراته.

 

إن من أهم الحقائق اللتي يجب أن يعرفها أبناء هذا الجيل الصاعد هي أن (الأب) المؤسس لهذه الحقبة السوداء والمنتج لما يسمى بالدولة الأمنية في سوريا قد وصل إلى ما وصل إليه من مناصب عسكرية ومدنية بعد أن اشترك في حياكة سلسلة من المؤامرات المعروفة والمشبوهة أوصلته إلى الامساك بقبضته الحديدية كل مفاتيح السلطه ومقدراتها ومؤسساتها وحزبها، وبعد أن صفى وانقلب على كل من وقف في طريقه أو اعترض على طغيانه.

 

ومن الأهمية بمكان التذكير بأن حافظ أسد بعد أن فعل مافعل و وصل إلى موقع الرئاسة قام بإعداد ابنه الأكبر (باسل) ليكون وريثاً من بعده في موقع الرئاسه وقد تم إعداد باسل إعداداً رئاسياً متكاملاً لكنه وفي حياة أبيه قتل في حادث سير غامض على طريق المطار فانتقل مشروع الإعداد إلى الابن الثاني وهو (بشار)، ولكي يضمن وصول بشار لهذا المنصب وخوفاً من غدر شقيقه ونائبه رفعت أسد قرر ابعاده ونفيه خارج سوريا ومنعه من العوده إليها ومايزال رفعت يعيش في منفاه.

فجأه توفي الأسد وتولى (الحرس القديم) وعلى عجل اتخاذ الإجراءات المبيتة والمطلوبة لتسليم الرئاسة إلى (بشار). الخطوه الأولى كانت اجبار مجلس الشعب على تعديل ماده في الدستور تنص على إلزام المرشح للرئاسة بأن لايقل عمره عن الأربعين سنة وقد أقر التعديل باعتراض صوت واحد فقط؟؟؟؟.

 

الخطوه الثانية ابلاغ نائب الرئيس عبد الحليم خدام في وقتها على عدم ممارسة أي صلاحية أو نشاط بالوكالة عن الرئيس المتوفي باعتباره نائباً ثم اجباره على توقيع مرسوم يمنح (بشار) أعلى رتبة عسكرية ليشغل منصب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومن يومها وحتى الآن وبشار رئيساً للنظام…؟؟؟

 

أيها الشعب العظيم هذه بعض الوقائع والحقائق والألاعيب وماخفي منها كان أعظم. ونعتقد أن من واجبنا اطلاعكم عليها للاستفادة من الدروس والعبر في جهدكم وجهادكم من اجل انقاذ الوطن المستباح والمنهوب والمقطع الاوصال والموزع حصص بين المليشيات والمافيات والكلاب السائبة والدول المعادية.

 

إن ما نجزم به ونعتقد بأنه ماحدث بأن التجديد والتمديد لبشار في رئاسته الرابعة قد جاء بعد تفاهمات اقليمية ودولية جرت في الغرف السوداء المغلقه وتركت لبشار ونظامه حرية الأخراج المسرحي وأعلان الفوز بالمنصب الرئاسي.

 

أيها الشباب الواعي أيها الشعب المجاهد لم يعد في ظل كل ما سبق رهان على إنقاذ الوطن إلا أبناء الوطن شبابه ومناضليه و قواه الحية القادرة على إنتاج نظام وطني ديمقراطي تعددي حر ومستقل يبني وينهض يوحد ولا يفرق يحرر ولايفرط يعتمد الثوابت ويتمسك بالقيم لتعود سوريا عربية حرة قوية وموحدة.

 

المجد والخلود للشهداء اللذين سقطوا على يد طغمة الأسدية.

المجد لشهداء الدفاع عن السيادة والأرض والمبادئ والحقوق الوطنية.

القياده القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي

دمشق أواخر أيار عام 2021

مشاركة المحتوى
Author: