القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي تنعي أمين سر القيادة القطرية المؤقتة للحزب في اليمن الرفيق المناضل أمين أحمد عون

القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي تنعي أمين سر القيادة القطرية المؤقتة للحزب في اليمن الرفيق المناضل أمين أحمد عون

 

تنعي القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي الى مناضلي الحزب على مساحة الوطن العربي الكبير وإلى جماهير الأمة العربية وأبناء شعبنا في اليمن، أمين سر القيادة القطرية المؤقتة للحزب في اليمن، الرفيق المناضل أمين احمد عون، الذي وافته المنية صبيحة يوم الجمعة الواقع في ١٢ / ٦ / ٢٠٢٠ ، بعد معاناة مع المرض.وبوفاته يفقد الحزب في اليمن مناضلاً من قيادييه المبرزين، واكب مسيرة الحزب النضالية منذ تفتح وعيه السياسي على قضايا اليمن الوطنية وقضايا الأمة القومية، وبقي حتى الرمق الأخير من حياته مدافعاً عن ثوابت الموقف الوطني بكل مضامينه والموقف القومي الأصيل بكل أبعاده، ومتصدياً صلباً للذين سعوا للانحراف عن مواقف الحزب المبدئية وطنياً وقومياً والنيل من شرعيته، وبذلك استطاع الحزب في اليمن وفي ظل توليه مسؤولية أمانة السر للقيادة القطرية المؤقتة ورغم الظروف الصعبة التي احاطت بوضع اليمن بشكل عام وبالحزب بشكل خاص ان يحفظ للحزب موقعه السياسي في إطار التحالف الوطني العريض الذي دافع وما يزال يدافع عن الشرعية الحزبية في وجه محاولات التخريب من الداخل، كما الوطنية في وجه المشروع التدميري للبنية الوطنية اليمنية والمحمول على رافعة التدخل الايراني في كل مناحي الحياة والعمل لإخراج اليمن من أزمته وإدخاله رحاب الحل السياسي على قاعدة مخرجات الحوار الوطني والمبادرة الخليجية والقرار الدولي ٢٢١٦.

إن القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي إذ تستشعر حجم الخسارة الكبيرة بفقد رفيق اتسمت شخصيته بكل المواصفات الثورية والاخلاقية والتضحية والاقدام، ترى في خسارة الحزب لقائد نضالي فذ، خسارة للحركة الوطنية اليمنية ولجماهير اليمن التي عاش وعايش رفقينا العزيز كل معاناتها وهي تواجه تداعيات الصراع المتفجر وانعكاساته الاجتماعية والمعيشية لتوفير ما أمكن من شبكة أمان وطني وإنساني ولحماية المقومات الوطنية الأساسية لشعب اليمن وهو يواجه التحديات التي فرضتها قوى تخريب الداخل وكل من يعمل لتهديد وحدة اليمن وحريته وعروبته.

وان يفقد الحزب واحداً من خيرة مناضليه، هو مصاب أليم ومصاب جلل، لكن لنا ملء الثقة ان الحزب الذي ترعرع رفيقنا العزيز في صفوفه ووصل الى أعلى المراتب الحزبية بنضاليته ومناقبيته وعصاميته، سيبقى اميناً على المبادئ وعلى إكمال المسيرة النضالية التي خاض الحزب غمارها ولم يزل، وصولاً لتحقيق الأهداف التي حمل الرفيق العزيز أمين عون مع رفاقه الاخرين في قيادة الحزب وكوادره وكل مناضليه لواءها في ساحة اليمن الوطنية كما في الساحة القومية وحيث اقتضي الواجب النضالي انتصاراً لقضايا العروبة والوحدة الوطنية والحرية والديموقراطية.

إن القيادة القومية للحزب اذ تتقدم بالتعزية الرفاقية الحارة من أسرة الرفيق العزيز ومن الرفاق في الحزب في اليمن، قيادة وكوادر ومناضلين، توجه كافة المنظمات الحزبية في الوطن العربي وعالم الاغتراب توجيه برقيات التعزية بوفاة الرفيق المرحوم امين احمد عون.

الرحمة لفقيد الحزب واليمن والأمة وأسكنه الله فسيح جنانه بجانب الشهداء والصديقين والأبرار والهم ذويه ورفاقه ومحبيه الصبر والسلوان.

 

القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي

في ١٢ / ٦ / ٢٠٢٠

مشاركة المحتوى
Author: