القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي تنعــي الــرفيـــق المنـــاضــل علــي غنــــام

القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي تنعــي الــرفيـــق المنـــاضــل علــي غنــــام

 

بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي                                             أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة      ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة

القيادة القومية                                                                            وحدة    حرية    اشتراكية

القيادة القومية تنعي الرفيق المناضل علي غنام

 

تنعي القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي ،الى مناضلي الحزب على مساحة الوطن العربي الكبير ،وجماهير امتناالعربية وقواها الثوررية والتحررية، الرفيق المناضل علي غنام ( ابوحسن ) ،عضو القيادة القومية للحزب على مدى ثلاثين عاماً ، والذي وافته المنية يوم الجمعة ، الواقع في الثامن من ايار لعام٢٠٢٠.وبوفاته ، يفقد الحزب قائداً وعلماً من مناضليه ،من الذين واكبوا مسيرة الحزب منذ البدايات الاولى لانطلاقة الحزب واستمر في صلب المواقع المدافعة والحامية للشرعية الحزبية من مؤامرات النيل من الحزب فكراً وتنظيماً ونضالاً.

لقدتبوأ الرفيق علي غنام الذي تفتقده اليوم اسرته الصغرى والكبرى ، اعلى المواقع القيادية في الحزب ، وكان دائم الحضور في كل ساحات النضال السياسي والجماهيري ، وكان قدوة في عصاميته ومناقبيته ومبدأيته التي جسدها في سلوكه النضالي والاجتماعي ،وتميزه في اغناء تجربة الحزب بفكره السياسي النير ،وثقافته الواسعة والعميقة التي شكلت اضافة نوعية لتراث الحزب الفكري ،الذي شكل وما زال يشكل عاملاً من عوامل التحصن للفكر القومي التحرري في مواجهة المؤامرات التي تستهدف اختراق البنية الثقافية للامة وتشويه كل منظومتها القيمية.

ان الحزب الذي يفقد احد رموزه التاريخيين ، ينضم اليوم الى كبار قادة الحزب ومناضليه من الذين اطلقوا عملية التأسيس وفي طليعتهم الرفيق القائد المؤسس الاستاذ احمد ميشيل عفلق وشهيد الحج الاكبر الرفيق القائد صدام حسين ، ومعهما كل شهداء الحزب ومناضليه الذين شغلوا مواقع في هرمية الحزب وسلطته الوطنية، وهو سيبقى حاضراً في وجدان الامة وذاكرةجماهيرها، التي لم ولن تنسى دوره في العملية الصراعية التي خاضتها الامة وما زالت ضد اعدائها المتعددي المشارب والمواقع ،من فلسطين اسيرة الاغتصاب الصهيوني ،الى العراق الذي يقاوم الغزو الفارسي كما قاوم الغزو والاحتلال الاميركي.وسوف تبقى جماهير امتنا العربية في اقطار شبه الجزيرة العربية تقدر دوره الطليعي في الدفاع عن عروبة الخليج وتثويرها لانجاز التحول والتغيير السياسي ،لاقامة نظم المواطنة القائم على المساواة في الحقوق والواجبات وهيكلة المجتمعات على قواعد التعدديةوالديموقراطية وحماية حقوق الانسان.

ان القيادة القومية للحزب وهي تدرك حجم الخسارة الكبيرة الناجمة عن فقد رفيقٍ عزيزٍ ،وهو مصابٌ اليمٌ وخطبٌ جلل ، تتقدم من اسرته وعائلته باحر التعازي الاخوية وتشاركهم احزانهم على فقد عزيزهم ، كما تتقدم من الرفيق عزة ابراهيم الامين العام للحزب ومن كل الرفاق باحر التعازي الرفاقية ، وتعاهدهم ان تبقى مسيرة الحزب ،مسيرة صاعدة لتحقيق الاهداف الثورية التي قضى رفيقناالعزيز ( ابوحسن ) ردح حياته يناضل لاجلها ، وهو الذي وافته المنية ولم يكحل عيناه برؤية فلسطين محررة ،وهو الذي مثل الحزب في الجبهة العربية المشاركة في الثورة الفلسطينية ، كما وافته المنية ولم ير العراق الذي عايش وعاش تجربته الثورية قد تحرر كلياًمن رجس الاحتلال الفارسي.

فنم قرير العين ايها الرفيق المناضل ومقامك الجنة بجانب الشهداء والصديقين ، وحزبك الذي اغنيته بعصارة فكرك ونضالك باقٍ على العهد النضالي ،الذي اقسمت يمين الولاء والوفاء له، وهو باقٍ مع رفاقك الذين يواصلون المسيرة النضالية للوصول بالامة الىتحقيق اهدافها في الوحدة والحرية والاشتراكية.

التحية لروحك الطاهرة ،والهم اسرتك العزيزة،وكل الرفاق الصبر والسلوان ، ولتقم منظمات الحزب في الوطن العربي والمغتربات مراسم تقبل العزاء حيث استطاعت لذلك سبيل.

نا لله وانا اليه راجعون.

 

القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي

مايس ٢٠٢٠

مشاركة المحتوى
Author: