القيادة القومية تنعي القائد المجاهد عزة إبراهيم الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي

القيادة القومية تنعي القائد المجاهد عزة إبراهيم الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي

بسم الله الرحمن الرحيم

((من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر، وما بدلوا تبديلا))

صدق الله العظيم

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ، تنعي القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي لأبناء الأمة العربية، وشعب العراق المقاوم، وأحرار العالم كافة، ومناضلي البعث في ساحات الوطن العربي، وخارجه، وفاة الأمين العام للحزب الأستاذ عزة إبراهيم داخل العراق المحتل.

إلتحق الأمين العام للحزب الرفيق عزة ابراهيم بربه وهو يحمل السلاح في مقدمة أبناء العراق الأحرار من أجل تحرير العراق العظيم من الإحتلال الأمريكي الأطلسي الصهيوني الفارسي، و حلفائهم وعملائهم.

كما تولى موقع أمين السر في قيادة قطر العراق وقيادة المقاومة ضد الاحتلال وأنتخبه رفاقة في القيادة القومية أمينا عاما للحزب بعد استشهاد الرفيق الامين العام للحزب القائد صدام حسين الى أن وافاه الاجل دون كلل او ملل رغم سنه المتقدم ومرضه، وقسوة العمل السري، وثقل المسئولية الوطنية والقومية، انطلاقاً من ايمانه بالله والبعث ورسالة الأمة الخالدة و بقدره وقدر شعبه و أمته التي احبها على الدوام.

لقد كان الرفيق القائد عزة إبراهيم طوال حياته عاشقاً للنضال والجهاد، وطالبا للشهادة، وقد نالها بجدارة ، ليسجل اسمه الى جانب الخالدين من أبناء الأمة الكبار، رحم الله فقيد الأمة العربية والعراق والبعث العظيم واسكنه فسيح جنانه، وندعو الله العلي القدير أن يلهم أمته و شعبه وأهله ورفاقه الصبر والسلوان.

 

القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي

في ٢٥ / ١٠ / ٢٠٢٠

مشاركة المحتوى
Author: