الحرية للمهندس عادل خلف الله والمعتقلين السياسيين في السودان

الحرية للمهندس عادل خلف الله والمعتقلين السياسيين في السودان

 

يا جماهير امتنا العربية

يا جماهير شعبنا في السودان

أقدمت الاجهزة الأمنية في السودان في صباح 09 يناير 2018م، على اختطاف واعتقال الرفيق المهندس عادل خلف الله عضو قيادة قطر السودان لحزب البعث العربي الاشتراكي خلال التحاقه بمكان عمله.

اننا نطالب السلطات السودانية والأجهزة الأمنية المختصة بالإعلان عن مكان احتجاز الرفيق المهندس عادل خلف الله، كما ندعو في ذات الوقت الى إطلاق سراحه فورا، ونحمل السلطات الأمنية المسؤولية الكاملة عن سلامة حياته وممتلكاته الشخصية ، وعن أي أذى جسدي او نفسي يتعرض له، وتوفير الفرصة لذويه للدفاع والافراج عنه، وذلك لعدم ارتكابه ما يخل بالقوانين والأنظمة المرعية، فلقد عرف الرفيق المهندس عادل بجهوده الحثيثة في مجال التنوير والعمل الثقافي والاعلامي والنضال السياسي السلمي وفق ما تنص عليه القوانين ويكفله الدستور.

كما وندعو كافة المنظمات والشخصيات المعنية بحقوق الانسان والدفاع عن الحريات السياسية في الاقطار العربية و المفوض السامي لحقوق الانسان في الأمم المتحدة للتدخل لوضع حد للأحداث الاخيرة التي طالت الحريات السياسية العامة في السودان بما فيها حملة الاعتقالات الواسعة وسط السياسيين والناشطين والطلبة وغيرهم، وبما يهدد بردة واسعة في حرية التعبير وحرية الصحافة، ويشكل انتهاكا للدستور الذي يضمن حرية التعبير ، و للقانون الدولي لحقوق الانسان.

كما ونؤكد على ضرورة التمسك بالحقوق والواجبات التي كفلها الدستور ، داعين السلطات المعنية الى اطلاق سراح المناضلين في السودان والسماح لهم باخذ دورهم الطليعي للمساهمة في الدفاع عن حقوق الشعب وإرساء دعائم الديمقراطية وتحقيق التحول الديمقراطي المنشود وضمان العدالة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والامن والسلم الأهلي في إطار ديمقراطي تعددي يعيد للسودان وشعبه مكانته الإقليمية والافريقية ودوره البناء في العلاقات الدولية.

 

مكتب الثقافة والإعلام القومي

القيادة القومية

مشاركة المحتوى
Author: